مقالة

توصيات رمضانية

في البداية أهنئ الجميع بشهر رمضان المبارك، أعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه وجعلنا ممن شملتهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.  هذه هي المرة الأولى التي أنشر فيها بأول يوم في شهر رمضان، حيث صادف يوم النشر يوم الإثنين أول أيام رمضان. وبذلك أصبح حماسي مضاعفًا، حماس أول يوم في أفضل شهر، ويوم نشر التدوينة. […]

توصيات رمضانية Read More »

في مديح التوقف عن القراءة

قبل سفري لأي مكان، أحرص على تحميل على الأقل كتابين في الكندل، أو اختيار كتاب ورقي ذو حجم مناسب لحقيبتي اليومية، وذلك لاغتنام أي فرصة للقراءة، سواء كانت تلك الفرصة نتيجة الملل أو الانتظار أو حتى بسبب عدم مقدرتي على النوم في مكان جديد فور وصولي. هذه المرة، في إجازة انتهاء الفصل الدراسي الأول، قمت

في مديح التوقف عن القراءة Read More »

الاعتياد ومرادفاته

في بداية كتابتي لأي نص، ابدأ بكتابة العنوان، فهو يحدد اتجاه النص الذي أكتبه. أحيانًا يتغير العنوان عند وصولي لنهاية النص المكتوب؛ نتيجة لدبيب الحياة فيه وتشعب أطرافه. وأحيانًا كثيرة لا يتغير بسبب ثباتي على الحدود التي وضعتها. كتبت في بداية هذه التدوينة كعنوان:”كلمة الاعتياد هو مرادف لكلمة قوة” إلا أنني تراجعت عن ذلك نظرًا

الاعتياد ومرادفاته Read More »

هاروكي موراكامي والبحث عن غطاء للخوف من النسيان

“محاصرون نحن داخل تفاصيل حياتنا اليومية حتى لتبدو أحداث الماضي نجومًا قديمة خبا ضوؤها، فلم تعد تشغل محلًا قي أذهاننا. ثمة الكثير لنفكر فيه كل يوم، والكثير لنتعلمه، أساليب جديدة، معلومات جديدة، تكنلوجيا جديدة، مفردات جديدة… ومع ذلك، ورغم مرور وقت طويل، وبغض النظر عن كل الأحداث الغامرة، فهناك أشياء لا يسعنا أبدًا أن نلقيها

هاروكي موراكامي والبحث عن غطاء للخوف من النسيان Read More »

موضوع أدى بي إلى نسيان طريقتي بالتفكير

كعادة اليوتيوب، يقفز مقطع فيديو غريب مفاجئ في الصفحة الرئيسية، ليس له علاقة بأي نتائج بحث سابقة، أو حتى اهتمامات مكشوفة بزر الاعجاب. عناوين كثيرة قد يكون أحدها أرنب يطير بأذنيه، أو سبب ظهور قوس المطر، أو مقطع يشرح كيفية صنع ايسكريم السعودية. إلا أن الحال ينتهي دائمًا بمشاهدتها، كما يظهر لي من خلال التعليقات.

موضوع أدى بي إلى نسيان طريقتي بالتفكير Read More »

نادي كره إجازة نهاية الأسبوع

أعتزم إنشاء نادي يجمع كارهي نهاية الأسبوع، لا أظنني الوحيدة التي تكره عطلة نهاية الأسبوع، أشعر بوجود من يشاركني هذا الإحساس لكنهم يختبؤون خشية الهجوم المضاد. لم أفكر بنشاطات النادي بعد، لكن ما أنا متأكدة منه أن يكون هذا النادي هو الداعم النفسي الأول لمشاركيه، وملجأهم الأول، ورفيقهم في نهاية الأسبوع الكئيبة أحيانًا والمرهقة أحيانًا

نادي كره إجازة نهاية الأسبوع Read More »

تجديف بلا بوصلة (عن الشغف والحياة)

أيامنا متشابهة، نضغط زر الغفوة مرارًا، نستيقظ بصعوبة، وقد نستسلم ونعود للنوم. حرب مألوفة لدى الجميع، قد يوجد قائد وقد نكون نحن القادة. بوجود القادة يغدو الاستيقاظ أسهل، لكن ماذا إذا لم يوجد قائد وأصبحنا نحن القادة والجلادين والتابعين، ماذا لو كانت البوصلة بوصلتنا ونحن من نقوم بالتجديف بالكامل؟ لا ينقطع الحديث عن الشغف، عن

تجديف بلا بوصلة (عن الشغف والحياة) Read More »

محاولات للمشي بدون عكازات

أعني بالعكازات التجارب التي أظن أنني لن أعيش إلا بها. أشعر بأوقات كثيرة بحاجتي الشديدة لتجربة العديد من الأشياء لأستطيع مواكبة سير الجميع، كأن أجرب القيادة وأجيدها، فلا تكفيني المحاولة فقط، بل يتوجب علي الإلمام بكل زوايا التجربة وامتهانها. لا تكفيني قراءة رواية واحدة لغابرييل غارسيا ماركيز، بل أن أقرأ رواياته كلها، أشاهد الأفلام المستلهمة

محاولات للمشي بدون عكازات Read More »

ما بين ثلاثة وثمانية والكتابة واللوحات

لا أزال في طور اكتشاف اسلوبي الكتابي ومراقبة روحي التي اضع جزءًا منها في كل نص، أتعلم كل يوم الأفكار التي ينبغي ردمها ونسيانها والأفكار التي لابد علي ترك ما بيدي لكتابتها، وما زلت حتى هذه اللحظة لا أعلم ما الذي يتوجب علي فعله تحديدًا أثناء مواجهتي لعقبة -writer’s block- أو عند نضوب أفكاري، وخلال

ما بين ثلاثة وثمانية والكتابة واللوحات Read More »

سعادات صغيرة في الغرفة الزرقاء

ابدأ هذه التدوينة باعتذار لجدتي لكونها الموضوع الرئيسي لها. اقضي وقتي في هذه الإجازة في غرفة جدتي الزرقاء أكثر من غرفتي أنا، تبدأ نوبة جلوسي عندها من بعد آذان المغرب حتى آذان الفجر، ويستلم من بعدي أخي عبدالعزيز ومن بعده والدتي وهكذا دواليك. أنجح بالهروب والتملّص أحيانًا لقضاء بعض الوقت لنفسي، وأحيانًا تمسكني جدتي بالجرم

سعادات صغيرة في الغرفة الزرقاء Read More »

Scroll to Top