Author name: Sarah

قصة جريمة

بعد أسبوع كامل من الصمت، تفتح باب غرفتها، وتمشي بخطوات بطيئة نحو الدرج، تتوقف ممسكة الدربزين، تتسارع دقات قلبها، ترهف سمعها، خالها أتى للزيارة، تعود أدراجها للغرفة، تنتظر اللحظة المناسبة للنزول إلى الدور السفلي. بعد نصف ساعة من الانتظار، تسمع صوت الباب الخارجي للمنزل، خرج خالها أخيرًا. تعود لنفس المكان الذي توقفت فيه قبل نصف […]

قصة جريمة Read More »

“أفضل شيء تسويه إذا ما عرفت وش تسوي، تسوي نفسك انك تعرف وش تسوي”

ليلة صيفية بنسيم بارد، ورائحة قوية ونفاثة من حوش الغنم تجد طريقها بلا صعوبة إلى الدكة، تتسلل إلى الملابس والجلسة الحمراء والأغطية، يتعطر كل شيء بها، ويتأثر التفكير بها أحيانًا. فيغدو التفكير غنميًا أثناء لعب البلوت، إلى جانب الاستراتيجيات الغبية للعب، تصبح ردود الفعل حيوانية هيجاء، تنقلب أحيانًا إلى ساحة للصراع والتناطح، لفظيًا وفعليًا. إلا

“أفضل شيء تسويه إذا ما عرفت وش تسوي، تسوي نفسك انك تعرف وش تسوي” Read More »

آخر مرة فاجأت فيها نفسي

أجلس أمام الشاشة الآن لنصف ساعة، كتبت ثلاثة أسطر وحذفتها لأكتب أفضل منها، وهي فكرة خطرت لي أثناء كتابتي للأسطر المحذوفة. إلا أن الفكرة الأفضل تأخرت بالظهور، وتجمدت أنا أمام الشاشة لثلاثين دقيقة بانتظارها. وقلت بأنني سأكتب المقدمة كعملية استحضار لما نسيت، وسأملأ الجهة العلوية من الصفحة بمختلف الحلطمات حتى تشرّف فكرتي الأفضل. وبعد أن

آخر مرة فاجأت فيها نفسي Read More »

النسيان كطريقة جديدة لإقامة العلاقات

لا أود الخوض في غمار موضوع النسيان بالمعنى السلبي، ولا أود الولوج إلى أعمق مخاوفي والإفصاح عنها، فأنا في أجواء كتابة فرائحية تسترعي مني كل طاقتي الإيجابية، فسأكتب عن معاناتي مع النسيان، ولو كان ذلك قد ينتهي بالشعور بالشفقة أو الحزن، إلا أنني سأحاول الإفصاح عن إيجابيات النسيان التي أغدقها علي، وأولها شلة أصدقاء جديدة. 

النسيان كطريقة جديدة لإقامة العلاقات Read More »

توصيات رمضانية

في البداية أهنئ الجميع بشهر رمضان المبارك، أعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه وجعلنا ممن شملتهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.  هذه هي المرة الأولى التي أنشر فيها بأول يوم في شهر رمضان، حيث صادف يوم النشر يوم الإثنين أول أيام رمضان. وبذلك أصبح حماسي مضاعفًا، حماس أول يوم في أفضل شهر، ويوم نشر التدوينة.

توصيات رمضانية Read More »

“روج أحمر وينتهي كل شيء”

زوجي مريض، أو بالأصح مجنون، وأنا أعني ذلك. ولا أقصد ذلك الجنون الذي يجعلني أقيّده في السرير، وإنما ذلك الجنون الذي يصعب تفسيره. لم يخبرني بجنونه هذا قبل الزواج، وبالتأكيد لو أنني أعرف طبيعته لما قبلت به أبدًا، ولعل هذا ما جعله يخبئ أمر معاناته عني. كنت الفتاة الثامنة عشر في طابور محاولاته للزواج، ووافقت

“روج أحمر وينتهي كل شيء” Read More »

أشجع شيء قد يفعله انسان

قد يتبادر إلى أي شخص بأن أشجع شيء قد يقوم به أي انسان أن يقدم روحه، أن يقدم روحه لوطنه، لدينه، أن يحمي أحبابه ويفديهم بحياته. إلا أن ما تبادر إلى ذهني شيء مختلف تمامًا، وأظن بأن أشجع شيء قد يقوم به أي انسان أن يقول لا، وأن يحوّل الرسائل من محادثة إلى أخرى. وتنقسم

أشجع شيء قد يفعله انسان Read More »

قصة حب بطلها الرئيسي طباخ

تسحب بإصبعها شاشة هاتفها إلى الأسفل، تدور وتدور علامة الانتظار وتتتوقف، لا صور جديدة ولا محادثات، تتنهد وتغلق هاتفها. تضع يدها على خدها وتتأمل شاشة التلفاز أمامها، لا رغبة لها بمشاهدة أي شيء، تفتح هاتفتها مجددًا بالرغم من إغلاقها له قبل ثواني، تكرر نفس فعلها بدافع العادة، وتقوم بإغلاقه مجددًا. تقول بصوت هامس:”خلني أقوم أسوي

قصة حب بطلها الرئيسي طباخ Read More »

رسالة إلى معشر العقارب

خرجت من المنزل، منزل بطلاء أبيض وشرفات لا يمكن الخروج إليها. مصابيحه كثيرة، قاموا بتشغيلها كلها، أشبه بمحل للأواني أكثر منه لمنزل. أتنهد، ولا ألتفت ورائي، تضع والدتي يدها على كتفي، تقول:”ما عليك يا وليدي، ما كثر الله من البنات.” ولم تكن تلك المرة الأولى التي أسمع بها تلك الجملة، بل هذه هي المرة العشرين.

رسالة إلى معشر العقارب Read More »

القدرة السحرية التي يحتاجها عالمنا

أشاهد برنامجًا لمجموعة من الشباب في رحلة سياحية في إيطاليا، ومن الطريف مشاهدة اكتشافاتهم في أنفسهم وردود فعلهم التي لاحظوها للمرة الأولى أثناء سفرهم، كقدرتهم على السفر بدون حقيبة سفر، وإنما اشتروا كل حاجياتهم من محلات الهدايا الرخيصة المتناثرة في المدينة، التيشرتات التي تحمل صورة الموناليزا، والأحذية البلاستيكية المصنوعة محليًا، والحقائب القماشية التي تحمل عبارة

القدرة السحرية التي يحتاجها عالمنا Read More »

Scroll to Top